أخبار اللاعبين

بيب غوارديولا : والسيرة الذاتية بالملاعب 2022

 

من هو بيب غوارديولا المدرب الاسباني الحالي ” لمانشستر سيتي ” الذي توج مؤخرا بلقب البريميرليغ وتستمر هيمنته على اللقب منذ مجيئه انكلترا 

 

السيرة الذاتية ل بيب غوارديولا : 

 

بيب غوارديولا إي سالا (بالإسبانية: Josep "Pep" Guardiola Sala)‏ (مواليد 18 يناير 1971 بمدينة سانتبيدور، إسبانيا) هو لاعب كرة قدم إسباني سابق، ومدرب كرة قدم حالي في مانشستر سيتي
بيب غوارديولا : والسيرة الذاتية بالملاعب 2022
ولد بيب غوارديولا او غوسيب غوارديولا 18 يناير عام  1971 بمدينة (  سانتبيدور اسبانيا ) سبق له لعب كرة القدم قبل دخوله عالم التدريب الذي برع به واصبح من بين افضل المدربين بالعالم ، وطبق اسلوب لعبه الشهير التيكي تاك الذي تالق به مع النادي الكتالوني ( برشلونة ) الذي شهد بداية نجاح المدرب الاسباني الشهير بالمستديرة ويدرب نادي  مانشستر سيتي بالوقت الحالي وقد حقق معهم مؤخرا لقب ( البريميرليغ ) 
بيب غوارديولا : والسيرة الذاتية بالملاعب
بيب غوارديولا : والسيرة الذاتية بالملاعب 2022

بدايته كلاعب : 

دا بيب غوارديولا حياته كلاعب بنادي برشلونة ليلعب بمركز الوسط الدفاعي قضى  مع النادي الكتالوني 10 أعوام ليصبح جزءا من فريق أحلام المدرب الهولندي ( يوهان كرويف ) ويفوز بأول كأس اوروبية له مع الفريق عام 1992ليحقق معظم نجاحاته مع النادي الكتالوني ، ولعب ايضا لعدة فرق غير النادي الاسباني ( بريشيا وروما ) بايطاليا والاهلي القطري ، ونادي دورادوس بالمكسيك بعد تقاعده كلاعب بدأت شهرته الحقيقي عندما أصبح مدربا لبرشلونة

بدايته بالتدريب : 

أصبح غوارديولا مدربا لفريق الاحتياط ببرشلونة عام 2008 خلفا لفرانك ريكارد وأول مواسمه مع الفريق استطاع الفوز وتحقيق ثلاث بطولات وهما ( الدوري الاسباني  –  وكأس ملك اسبانيا  –  دوري ابطال اوروبا  ) ليصبح اصغر مدرب يفوز بلقب الابطال وفي ثاني مواسمه مع الفريق ،

استمر الفوز بالالقاب للموسم الثاني على التوالي ليحقق ثلاث القاب اخرى وهي ( كأس السوبر الاسباني  – كأس السوبر الاوروبي – كأس العالم للاندية ) لتصبح انجازاته 6 القاب بموسمين للمدرب الاسباني الموهوب الذي استطاع ان يتألق مع برشلونة كلاعب ومدرب بذات الوقت وب 4 مواسم 

 

استطاع تحقيق 14 لقبا مع النادي الكتالوني قبل ان يستقيل عام 2012 ليصبح واحدا من انجح المدربين بالعالم يتولى تدريبب النادي البافاري بألمانيا خلفا لبوب هاينكس في 16 يناير 2013 ليقضي معهم ثلاث سنوات ليحقق معهم 7 القاب كالتالي ( الدوري الالماني ثلاث مرات –  كأس

ألمانيا مرتين –  كأس السوبر الاوروبي – كأس العالم للاندية ) وفي 1 فبراير عام 2016 وقع المدرب عقدا مع نادي ( مانشستر سيتي ) الانجليزي خلفا لمانويل بلغريني ليصبح مدربا خلفا للتشيلي ، ليستلم مهمته بالفريق بيونيو منتصف عام 2016 ليستمر في تحقيق الالقاب المحلية حتى يومنا 

هذا ويحقق لقب البريميرليغ للمرة الرابعة مع الفريق اخرهم موسم 2022 بعد منافسة شرسة مع ليفربول لاخر جولة وحتى يومنا هذا ورغم كثرة البطولات الذي حققها بيب غوارديولا مع الفريق الاانه لم يستطع تحقيق اللقب الاوروبي ( دوري ابطال اوروبا ) مع نادي غير برشلونة ليصبح محل شك للعديد خاصة الجماهير التي ترى انه لايستطيع تحقيق اللقب خارج برشلونة لامتلاكه العديد من المواهب وقتها ساعدوه

 

بالفوز بذات الاذنين اشهرهم ( ميسي – انيستا ) وتشافي هيرنانديز مدرب برشلونة الحالي وكان من يمتلك هذا الثلاثي في اوج عطائهم يستطيع تحقيق الالقاب ، ولكن رغم ذلك استطاع غوارديولا ترك بصمته التدريبية بكل نادي تركه وفاز بجميع الكؤوس المحلية خاصة الدوري الذي يبدو حظه جيدا به اكثر من الابطال 

يوهان كرويف المؤثر في حياة غوارديولا : 
يوهان كرويف المؤثر في حياة غوارديولا : 
يوهان كرويف المؤثر في حياة غوارديولا : 

بدأ اسلوب يوهان كرويف التدريبي الذي يعتمد على الاستحواذ والتيكي تاك يؤثر على بيب غوارديولا بعدما اعتمد عليه الهولندي بخططه بعدما تم ايقاف لاعبه الاساسي وقتها ( غويلير امور ) ليصبح بيب عضوا بالفريق الاول وهو بالعشرين من عمره فقط ، ليلعب دورا اساسيا في فوز

برشلونة بالدوري الاسباني ، ومسابقة كأس الاتحاد عام 1992 ، لتختاره مجلة سبورتيفو الايطالية كأفضل لاعب تحت سن ال 21 في العالم  لعام 1992 وحافظ فريق برشلونة على تألقه في فترة التسعينات  الذي كان يلقب بفريق الاحلام لتألقه وكثرة النجوم الذين لعبه له في تلك الحقبة 

وقتها ك ( مايكل لاودوروب – كخريستو ستويتشكوف – روماريو ) ليصل الى دوري ابطال اوروبا 94 ولكنه يخسر لصالح الميلان ، وغادر كرويف النادي عام 1996 بعدما احتل المركز الرابع مع برشلونة 94- 95 والمركز الثالث 95- 96 ليظل يعتمد على غوارديولا اساسين لمدة موسمين

، وتأثر غوارديولا بأسلوب المدرب الهولندي لستمر بتطبيقه حتى يومنا هذا واي فريق يذهب بيب اليه نعلم جميعا اننا سنشاهد متعة كروية والكثير من الاهداف سواء احببنا بيب ام لا لانستطيع ان ننكر انه المدرب الامتع والافضل منذ اكثر من عقد ويعد من بين الافضل بالعالم بالوقت الحالي 

غوارديولا وأحراز اللقب بالدقائق الاخيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page