أخبار اللاعبين

ايرلينغ هالاند يهدد عرش ” صلاح ” في ” البريميرليغ “

ايرلينغ هالاند يهدد عرش ” صلاح ” في ” البريمرليغ ” منذ انتقاله الى ” مانشستر سيتي ” ليصبح هداف البريميرليغ بعد مرور خمس جولات فقط ب 9 أهداف ليتصدر بهم المسابقة باكرا 

أصبح النجم النرويجي منذ انتقاله الى نادي ” مانشستر سيتي ” الانجليزي واحدا من  أفضل وأكثر المهاجمين أهمية بالمسابقة رغم مرور خمس جولات فقط لحسه التهديفي العالي الذي جعله ، يتربع باكرا على صدارة ترتيب الهدافين ب 9 اهداف

ليعلن التحدي سريعا على مهاجمي البريمرليغ ، خاصة النجم المصري ” محمد صلاح ” هداف البطولة لثلاث  مواسم مع ليفربول ، وهداف فريقه منذ مجيئه ، ليصبح هالاند تهديدا كبيرا للنجمالمصري هذا الموسم على لقب الهداف

 ليس هذا فحسب فمن معدل الأهداف المخيف للمهاجم النرويجي رفقة ( مانشستر سيتي ) فقد يحطم رقم محمدصلاح لأ كثر الأهداف في موسم واحد بالبريميرليغ ب 32 هدف بالمسابقة الذي كسره ” محمد صلاح ” عندما جاء الى ليفربول بموسمه الأول

وكان ياسم الدون البرتغالي ” كريستيانو رونالدو ” عندما كان لاعبا باليونايتدب 31 هدفا ، والان جاء دور هالاند الذي قد يتجاوز تلك الارقام بفارق كبير اذا استمر على هذا المعدل التهديفي فقد يصبح الهداف التاريخي للمسابقة على مدار تاريخها

ايرلينغ هالاند تفوق على نجوم البريميرليغ :

ايرلينغ هالاند يهدد عرش " صلاح " في " البريميرليغ "
ايرلينغ هالاند يهدد عرش ” صلاح ” في ” البريميرليغ “

هناك سببا  واضحا لذلك وهو انضمامه لكتيبة المدرب الاسباني ” بيب غوارديولا ” المليئة بالنجوم وهذا يجعل تسجيل الأهداف امرا سهلا بالنسبة للنرويجي ” فاذا نظرنا لاخر مبارتين لعبهما النرويجي بالدوري الانجليزي  امام ( نوتنغهام فورست – كريستال بالاس )

سجل النجم النرويغي في كلا الفريقين هاتريك وكان الفريق بكامله يخدم على اللاعب من اجل تسجيل الاهداف ، وحتى الان لم يعاني النجم النرويغي ” ايرلينغ هالاند ” في تسجيل الاهداف مع السيتي 

وهذا لوجود  لاعبي وسط على أعلى مستوى يلعبون بجواره ووجود المدرب الاسباني ” بيب غوارديولا ” الذي يعتمد أسلوب لعبه على الهجوم والتيكي تاك والاستحواذ على الكرة فالاسباني يهاجم كل دقيقتين لعب مما يعطي فرصا أكبر لمهاجمهم في تسجيل المزيد من الأهداف

ويبدو ان المدرب واللاعب وفقه في اختيارهم لبعض ، وقد أكد بيب في احدى اللقاءات الاعلامية انه كان ينقص فريقه مهاجم صريح ليفوز بالألقاب وقد وجد ضالته اخيرا في مهاجم ” بوروسيا دورتموند ” سابقا والسيتي الان ليصبح موسما قويا لبطل البريميرليغ ،

معانات صلاح وليفربول : 

ايرلينغ هالاند يهدد عرش " صلاح " في " البريميرليغ "
ايرلينغ هالاند يهدد عرش ” صلاح ” في ” البريميرليغ “

عاني النجم المصري ” محمد صلاح ” هذا الموسم بعدما ضربت الاصابات الفريق منذ بدايته وايقاف المهاجم الاورغوياني الجديد ” داروين نونيز ” الذي اعتمد عليه الألماني  منذ مغادرة الجناح السنغالي ” ساديو ماني ” الى بايرن ميونخ 

الا ان اللاعب الذي لم يتأقلم بعد لاجواء الدوري الانجليزي يتم ايقافه لثلاث مباريات بعدما قام بنطح مدافع ” كريستالا بالاس ” ليتم طرده من قبل الحكم وايقافه لثلاث مباريات بالريميرليغ مما زادمن المشاكل الكثيرة الذي يعاني منها فريق الالماني ” يورغن كلوب ”

بعدما تعرض من لاعبي الوسط والهجوم للاصابات ومع ايقاف ” نونيز ” مما أثر على التشكيل الرئيسي للفريق وجعل النجم المصري يعاني من ناحية التهديف ليحوله كلوب لصانع العاب أكثر ويبعده عن الصندوق الذي يحب التواجد به باستمرار

وصلاح كان بارعا في هذا ايضا وصنع العديد من الفرص لزملائة وساعد فريقه بالفوز على نيوكاسل ليصنع هدفي اللقاء ، وخاصة الهدفالاخير في الدقائق الاخيرة لزميله البرتغالي ” فابيو كارفاليو ”  ليحصد النقاظ الثلاث لفريقه ويجعله في المركز الخامس ب 8 نقاط

صلاح يعود لمركزه : 

 ولكن السؤال الاهم هنا هل سيعود صلاح ويدافع عن لقب الهداف هذا الموسم مع عودة ” نونيز ” في مباراة غد السبت امام ” ايفرتون ” وقد يعود لاعبا او اثنان من المصابين قد يعود صلاح الى مهمته السابقة وهو الاقتراب من منطقة جزاء الخصم ، فصلاح حتى الان لم ينافس النرويغي بسبب اصابات فريقه

ولكن مع عودة المهاجمين ولاعبي وسط ليفربول سيتحسن مستوى ليفربول كثيرا ومع صفقة ليفربول الاخيرة في الوسط بعد الاصابات العديدة في هذا المركز ليفربول بجلب صفقة  ” ارثر ميلو ” من يوفنتوس ” على سبيل الاعارة مما يعطي فرصة لصلاح للعودة من جديد

وقد لاحظ العديد من المشاهدين ان صلاح قد شكل ثنائية مرعبة مع المهاجم ” داروين نونيز ” ليصنع لبعضهم بعضا في بداية المسابقة ولكن غياب نونيز باكرا للايقاف اثر على اداء وصلاح والفريق من الناحية الهجومية لعدم وجود بديل له وقتها لغياب غوتا للاصابة هو أيضا الذي يلعب في نفس مركزه

 

اقرأ أيضا : ساديو ماني .. السنغالي يؤثر بالسلب على ليفربول

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page